عذراً سياسة المنارات تمنع الصور النسائية في الصور الرمزية و التواقيع والمواضيع ، وتمنع الأغاني والموسيقى


منارة الأسرة كل ما يختص بالأسرة


يصرخن: من يحاكم أمي؟؟!!!! [table1="width:95%;background-image:url('http://mathandsci.org/ vb /mwaextraedit4/backgrounds/10.gif');border:6px double indigo;"] السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. فتيات يبكين قسوة الأمهات لست أعلم


جديد منتدى منارة الأسرة
 
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
[/table1]




 توقيع : صبا نجدالتغلبيه




رد مع اقتباس
#1  
قديم 05-04-2012, 05:33 PM
صبا نجدالتغلبيه
مشرفة سابقة
صبا نجدالتغلبيه غير متواجد حالياً
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 97515
 تاريخ التسجيل : Jun 2011
 فترة الأقامة : 3054 يوم
 أخر زيارة : 12-20-2012 (05:06 PM)
 المشاركات : 2.687 [ + ]
 التقييم : 1080761
 معدل التقييم : صبا نجدالتغلبيه منار مبدع بلا حدودصبا نجدالتغلبيه منار مبدع بلا حدودصبا نجدالتغلبيه منار مبدع بلا حدودصبا نجدالتغلبيه منار مبدع بلا حدودصبا نجدالتغلبيه منار مبدع بلا حدودصبا نجدالتغلبيه منار مبدع بلا حدودصبا نجدالتغلبيه منار مبدع بلا حدودصبا نجدالتغلبيه منار مبدع بلا حدودصبا نجدالتغلبيه منار مبدع بلا حدودصبا نجدالتغلبيه منار مبدع بلا حدودصبا نجدالتغلبيه منار مبدع بلا حدود
بيانات اضافيه [ + ]
1 (40) يصرخن: من يحاكم أمي؟؟!!!!



[table1="width:95%;background-image:url('http://mathandsci.org/vb/mwaextraedit4/backgrounds/10.gif');border:6px double indigo;"]
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

فتيات يبكين قسوة الأمهات

لست أعلم لماذا تعاملني بكل هذه القسوة ، وتصر على معاقبتي بسبب ودون سبب ، أتوق دوما لحبها لحنانها المفقود .. فقد سئمت أن أصرخ منها دون أن أستطيع مواجهتها بحقيقة مشاعري ، هناك الكثير من ذئاب الغضب ترتطم بجدران عالمي لتذكرني بجرحي المضني منها ، بسببها أصبحت يتيمة .. إنها أمي "


بتلك السطور أقفلت (عهود) مذكراتها بعد أن بللت وسادتها بالدموع التي تخجل أن تصارح أحدا عن أسبابها فالغضب من الأم ومقتها أمر مرفوض شرعا واجتماعيا ولكنه إنساني له أسبابه ..
يشارك (عهود) تلك المشاعر بعدم قرب أمها منها وإحساسها بعطفها الكثير من الفتيات اللواتي عشن المعاناة وتحدثن عنها في هذا المقام دون خجل خاصة بعد أن كثرت نماذج الأم المتخلية عن أمومتها مع أبنائها


تقول " ل، م، ب" ( لقد حولت (أمي) حياتي إلى حياة ميتة بتعنتها وعنفها الذي دفعني لأمقت الحياة وكل شيء جميل بها ، فمنذ طفولتي وهي تمارس علي ضغوط السلب لجميع حقوقي من الاختيار والاختلاط بصديقاتي وكذلك باختياري لنوعية ملابسي حتى كبرت ومازالت أمي تصر على أنني طفلتها الصغيرة التي لابد أن تتحكم في كل شيء بها وتسيره على رغبتها حتى في طريقة ارتدائي لثيابي وتسريحي لشعري .. فهي ترى أن البنت لابد أن تكون في طوع والدتها حتى في أدق التفاصيل فقد تربيت في بيت يفضل فيه الصبي على الفتاة فحتى لو سلبني أخي حقوقي فهي تقف معه ضدي بحجة أنه الصبي وأنا الفتاة .. وقد وصل من ظلمها لي تشجيع أخي الذي يصغرني بتسع سنوات على ضربي دون أن يكون لي الحق بالمساس به .. أمي تمارس علي نوعا من الاحتكار دفع بي إلى الشعور أحيانا بالرغبة بأن تنزاح من حياتي ، بأن أتخلص من الطوق الذي تلفه حول حريتي فهي حينما تخرج وتسمع عن بعض السلوكيات التي يقوم بها بعض الفتيات المخلة للخلق تأتي إلى البيت وتنهال علي سبا وشتما دون سبب واحتجازي في البيت دون السماح لي برؤية أحد حتى أقاربي على الرغم من أنها تعلم بأنني فتاة أعرف كيف أحافظ على حدودي الشرعية.


أما (م، ه، و) التي تتحدث عن معاناتها بدموعها التي كانت تسكتها أحيانا عن متابعة الحديث تقول: كنت في كل مرة أرى مدى العلاقة الحميمة التي تربط صديقاتي بأمهاتهن أشعر بحجم المعاناة التي تعصر قلبي حتى أسأل نفسي ولماذا أنا لا؟.. أمي التي لم أشعر يوما بقربها مني وخوفها علي تتعامل معي بكل قسوة من الصعب أن يصدقها أحد ومن يقول بأن الأم لايمكن أن تقسو على أبنائها مخطئ فهي سبب خوفي في الحياة وحزني ذلك لأنها دائمة الضرب لي والتوبيخ لي أمام الجميع على الرغم من أنني أبلغ من العمر " 29 " سنة.. وكثيراما عشت ظروف مرض شديدة لم أجدها حولي فهي دائمة الخروج من المنزل بشكل يجعل من الصعب عليها أن تعرف الكثير من الأخبار عن أبنائها إلا ماينقل لها عن طريق أخوتي الصغار .. حتى إنني حينما وقعت أسيرة الضغوط النفسية اضطررت إلى الذهاب إلى طبيب نفسي ومنذ ذلك الحين وهي تلقبني في البيت بالمريضة حتى حينما أحاول أن أفهما وأنا أبكي بأنني بحاجة إليها تستهزئ بي وتقول لأخوتي لايهمكم أمرها فهي مجنونة لقد حطمت أمي علاقتي بإخوتي وبكل أقاربي حتى إنني أصبحت أشك في نفسي ذلك بسبب أنني لم أشعر يوما بخوفها علي أو بأنني أهمها وهذا ليس نابعا من جهلها فأمي متعلمة لكنها لم تتعلم كيف لابد أن تكون الأمومة ذلك لأن الأمومة إحساس لايمكن أن تحصل عليه الأم بشهادة.


وكذلك (ط، ي، أ) التي تتحدث عن الموضوع بألم تقول: لم أشعر يوما بأنني أمتلك أما حانية تستطيع أن تقدم لي العون إذا ما أحتجت إليها فقد حرمتني أمي من حقي الطبيعي في الحياة وهو (الزواج) بسبب طبيعة وظيفتي التي تجعلني أدر عليها المال لقد بلغ عمري أكثر من 3. سنة وهي مازالت ترفض الخاطب الواحد تلو الآخر لأعذار واهية دون أن يكون لي الحق في إبداء رغباتي عشت الكثير من المعاناة مع أمي في بيت واحد يجمعنا لكنه كان سبب شعوري بالحكم علي بالسجن مع أم أنانية لاتهتم إلا بمصالحها ورغباتها .. ولم يصل سوء الحال بيننا إلى هذا الحد فقد حرمتني من أبسط حقوقي وهو الاختلاط مع الأهل وفي حفلات الزفاف إلا في حالة وضع الغطاء على وجهي حتى لايراني أحد ويرغب في خطبتي . وقد بلغ فيها الظلم أن أصبحت تجاهر بذلك أمام الجميع وأمام أخوتي حتى إنني حينما أختلف مع أحد أشقائي في المنزل تصرخ في وجهي وتقول: أعرف بأنك تفعلين كل ذلك من أجل الرغبة في الزواج ولكن هيهات لك.. لاتعلم أمي بأنني كرهت كل مايمت للحياة بصلة وكرهت أن تكون المرأة أما، ذلك لأنها كانت من أسوأ الأمهات بل ربما النساء اللواتي عرفتهن .. لم تكن أمي أما حقيقية يوما فهي لاتحمل بداخلها أي نوع من الشفقة علي أو حتى الحب لي ، فمن يختار والديه في وقت أصبحنا نمثل لهن ديكورا للمنزل وتكملة لطبيعة علاقة زوجية قد لاتكون ناجحة ، ضاعت الكثير من حقوقي بسبب والدتي فمن يحاكم أمي على سلوكياتها المدمرة؟


أما (س، ع، ص) التي تقول: كنت في كل سنة من عمري أكبر أجد حقد وكره أمي لي يكبر حيث نشأت في بيت يضم بين دفتيه أبا يحمل لي من الحب الكثير خاصة وقد كنت الأبنة الكبرى له وفي كل مرة يزداد قرب وحب والدي منه يقابله ازدياد في حقد أمي علي التي بلغ من حقدها علي أن طردتني من المنزل حينما اشتد النقاش بيننا يوما .. لاأشعر بحنان أمي الذي كثيرا ماحاولت أن أخادع نفسي بأنه موجود ولكنها دوما تصر على إثبات لي عدم قبولها فهي تعطف على الجميع باستثنائي ، أعاني كثيرا في منزلي حيث أنها دوما تخلق لي أجواء مكهربة خاصة حينما أستذكر دروسي وكأنني أشعر بأنها لاترغب في نجاحي وكثيرا ماصرحت لي بأنني من المفترض علي أن أترك التعليم من أجل التفرغ لشئون البيت ولكن دون جدوى.


هذه بعض الصور لظلم العديد من الأمهات لأبنائهن وهناك في حقيبة الحياة الكثير من ظلم ربمالايكون بأيدينا أن نوقفه ولكن بأيدينا أن نقف لنتأمله بدهشة أن يطال الظلم والحقد قلب أم.
مما أثار دهشتي فنقلته لكم
 

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أمي؟؟, يحاكم, يصرخن

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
& حياكم ..مفردات الفصل 12 & أم المغترب منارة الصف الثاني الإبتدائي المطور 23 09-07-2012 04:05 AM
.•°°•.¸حياكم ..مطوية الفصل 12 .•°°•.¸ أم المغترب منارة الصف الثاني الإبتدائي المطور 25 05-02-2012 09:50 PM
حياكم الله تفضلوا 3nood منارة علوم الصف الأول الإبتدائي 40 02-18-2011 01:10 AM
حياكم الله على العشاء همس الحب منارة المطبخ 14 01-11-2011 10:32 PM

ترتيب الموقع عالميا
     

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML  PHP  INFO GZ Site_Map SITMAP SITMAP2 TAGS DIRECTORY


الساعة الآن 02:06 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
جميع الحقوق والخصوصية محفوظة لمنارات الرياضيات والعلوم التعليمية

جميع الحقوق محفوظه لمنارات الرياضيات والعلوم

تصميم ماكس 7 لخدمات التصميم