عذراً سياسة المنارات تمنع الصور النسائية في الصور الرمزية و التواقيع والمواضيع ، وتمنع الأغاني والموسيقى



الاهداف العامة والخاصة للتخطيط السلام عليكم ورحمة الله وبركاته الاهداف العامة والخاصة للتخطيط 1)الأهداف الاجتماعية: في ظل السياسة القومية للتنمية


جديد منتدى منارة التخطيط التربوي وتطوير الذات
 
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 08-14-2013, 01:37 AM
الالماسة الخود
مراقبة المنارات التربوية والتعليمية
الالماسة الخود غير متواجد حالياً
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 98998
 تاريخ التسجيل : Sep 2011
 فترة الأقامة : 2995 يوم
 أخر زيارة : 09-08-2019 (09:28 PM)
 المشاركات : 5.853 [ + ]
 التقييم : 370088
 معدل التقييم : الالماسة الخود منار مبدع بلا حدودالالماسة الخود منار مبدع بلا حدودالالماسة الخود منار مبدع بلا حدودالالماسة الخود منار مبدع بلا حدودالالماسة الخود منار مبدع بلا حدودالالماسة الخود منار مبدع بلا حدودالالماسة الخود منار مبدع بلا حدودالالماسة الخود منار مبدع بلا حدودالالماسة الخود منار مبدع بلا حدودالالماسة الخود منار مبدع بلا حدودالالماسة الخود منار مبدع بلا حدود
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي الاهداف العامة والخاصة للتخطيط



الاهداف العامة والخاصة للتخطيط الاهداف العامة والخاصة للتخطيط

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الاهداف العامة والخاصة للتخطيط

1)الأهداف الاجتماعية: في ظل السياسة القومية للتنمية فإن السياسة التعليمية غالبا ما تهدف إلى:
أ‌)مقابلة احتياجات الأفراد إزاء شخصياتهم و قدراتهم و طاقاتهم.
ب‌)مقابلة احتياجات المجتمع و تطوره الاجتماعي و الاقتصادي و السياسي.
و بعبارة مختصرة: يعمل التخطيط التربوي على تكوين الأفراد و تنمية شخصيتهم وفق رغباتهم الكامنة من جهة و احتياجات و طموحات المجتمع من منظور مستقبلي بطبيعة الحال. و بالنظر إلى هذه الاحتياجات و الرغبات و القدرات و استشرافا للمستقبل فإن أهم التخطيط التربوي الاجتماعي تترجمها هذه الجمل:
- منح جميع أفراد الشعب رجالا و نساء فرصا متكافئة للتعليم.
- إعطاء كل فرد نوع التعليم الذي يتناسب مع قدراته و إمكانياته و ميوله.
- توفر احتياجات المجتمع من القوى العاملة اللازمة لتطوره الاقتصادي والاجتماعي.
- المساهمة في تطوير المجتمع و تحويله إلى مجتمع حديث يتميز بالمرونة والحركة الاجتماعية.
- الحفاظ على القيم و المفيد من تقاليد المجتمع و ثرائه و مثل أفراده و ما يعتقدون أنه خير و جميل.

2) الأهــداف السيـاسيـة: من المعلوم أن التعليم في أي نظام سياسي لهدف إلىتكوين المواطن الصالح و بذلك فإن الأجهزة التعليمية تهدف عن طريقها ينتبها التعليمية أو عن طريق مناهجها إلى بث روح المواطنة بين أطفالها و سكانها وتنميتهم على حب الوطن و البذل في سبيله إن المشكلات التي عاش منها العالم نتيجة تزايد الروح القومية التي كان سببها الاتجاهات الرأسمالية و الفاشية أكدت أنه لإبقاء العالم إلا بالتعاون بين دولة و التفاهم المتبادل بين شعوبه و هذا لا يأتي إلا بانتشار التربية و التعليم و استخدامها كوسيلة لتحقيق ذلك و من ثم فإنه يمكن تحديد ألأهداف السياسية فيما يلي:
- المحافظة على الكيان السياسي و الاجتماعي للدولة.
- تنمية الروح الوطنية و القومية بين أفراد المجتمع.
- تطوير المجتمع بما يحقق مزيدا من الانسجام بين الفرد و المجتمع.
- تنمية المواطن الصالح و إتاحة جميع الفرص التعليمية له.
- العمل على زيادة التفاهم و التعاون بين الأفراد و الشعوب على المستوى العالمي.

3)الأهــداف الثقافيــة: ترتبط أهداف التعليم دائما بثقافة الإنسان في أي مجتمع من المجتمعات و ما دام التعليم هو الأداة التي يحفظ بها الإنسان ثقافته الإنسانية و ذلك عن طريق نقلها و تناقلها من فرد إلى آخر و من جيل إلى أخر بعدة وسائل بغير التعليم و لذلك فإن الأهداف الثقافية للتخطيط التربوي تتلخص في الآتي:
- المحافظة على الثقافة الإنسانية و الاستفادة منها.
- العمل على تنمية الثقافة و تطويرها عن طريق البحث العلمي.
- العمل على رفع مستوى الثقافة بين أفراد الشعب و ذلك برفع مستوى التعليم في جميع مراحله و زيادة إمكانياته لوصول كل فرد إلى أعلى درجات السلم التعليمي.
- حل المشكلات الثقافية بإزالة التعارض بين أفراد السياسة التعليمية بما يحقق وحدة الثقافة.

4) الأهداف الاقتصادية: يعتبر التعليم في نظر كثير من علماء الاقتصاد عامل من عوامل أحداث التنمية الاجتماعية و الاقتصادية و لكن في منظور الأفراد والحكومات ما هو إلا نوع من الاستهلاك كالسلع الاستهلاكية...
غير أن التعليم كسلعة استهلاكية تتميز عن السلع الأخرى بعدة مميزات .: فهو سلعة استهلاكية معمرة باقية مع الإنسان طول حياته وغير نافذة و له تأثير كبير على أنواع الاستهلاك الأخرى بالتعديل و التهذيب كما أنه يؤدي إلى تطوير الإنسان وترقية شخصيته و بالتالي تحسين مردوده...و هكذا فإن الأهداف الاقتصادية للتخطيط التربوي تتمثل في:
-توفير القوى العاملة على المدين القريب و البعيد للقطاعات الأخرى ولقطاع التعليم نفسه.
-اكتساب الفرد المهارة و الخبرة لزيادة كفايته و مردوده.
-تمكين الفرد من التحكم في عدة وظائف ليمكنه التمكن من سلم الوظائف بيسر.
-مواجهة مشكلات البطالة برفع مستوى الأفراد التعليمي.
-المساهمة في تطوير الاقتصاد بتحسين تكوين الأفراد و فعاليتهم في ميدان العمل.
-تمكين التعليم من الاستفادة من القطاعات الأخرى من حيث التمويل لأنه يزود تلك القطاعات باحتياجاتها من الإطارات.
-تحضير الاختصاصات المطلوبة في ميدان التعليم لسد الاحتياجات المختلفة و رفع مستوى الكفاءة و الأداء.

منقول
الاهداف العامة والخاصة للتخطيط الاهداف العامة والخاصة للتخطيط






رد مع اقتباس
 

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للتخطيط, الاهداف, العامة, والخاصة

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


ترتيب الموقع عالميا
     

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML  PHP  INFO GZ Site_Map SITMAP SITMAP2 TAGS DIRECTORY


الساعة الآن 03:47 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
جميع الحقوق والخصوصية محفوظة لمنارات الرياضيات والعلوم التعليمية

جميع الحقوق محفوظه لمنارات الرياضيات والعلوم

تصميم ماكس 7 لخدمات التصميم