عذراً سياسة المنارات تمنع الصور النسائية في الصور الرمزية و التواقيع والمواضيع ، وتمنع الأغاني والموسيقى


منارة الأسرة كل ما يختص بالأسرة


آنعـزال الطفل ,, يؤثـر على حيــآته خلال المحاضرة التي القاها الفردو اوسلو الطبيب النفساني المتخصص بسلوك الاطفال حتى العاشرة من


جديد منتدى منارة الأسرة
 
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 01-28-2010, 11:21 AM
إنسان ضايع
منار مميز
إنسان ضايع غير متواجد حالياً
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 6432
 تاريخ التسجيل : Oct 2009
 فترة الأقامة : 3606 يوم
 أخر زيارة : 03-06-2018 (07:53 AM)
 المشاركات : 161 [ + ]
 التقييم : 7496
 معدل التقييم : إنسان ضايع منار مبدع بلا حدودإنسان ضايع منار مبدع بلا حدودإنسان ضايع منار مبدع بلا حدودإنسان ضايع منار مبدع بلا حدودإنسان ضايع منار مبدع بلا حدودإنسان ضايع منار مبدع بلا حدودإنسان ضايع منار مبدع بلا حدودإنسان ضايع منار مبدع بلا حدودإنسان ضايع منار مبدع بلا حدودإنسان ضايع منار مبدع بلا حدودإنسان ضايع منار مبدع بلا حدود
بيانات اضافيه [ + ]
1 (4) آنعـزال الطفل ,, يؤثـر على حيــآته



آنعـزال الطفل يؤثـر حيــآته

خلال المحاضرة التي القاها الفردو اوسلو الطبيب النفساني المتخصص بسلوك الاطفال حتى العاشرة من العمر في قاعة الجامعة الدولية في العاصمة الكوستاريكية، كان معظم الحاضرين من الامهات اللواتي يواجهن مشكلة انعزال اطفالهن. حتى ان بعضهن عرضن حالات تدعو الى الحزن. فواحدة قالت بان ابنها وهو في التاسعة من العمر ياتي يوميا باكيا من المدرسة ويقول لها لا اجد احد في المدرسة يتكلم معي لذا اجلس وحدي. والكل متفق ضدي ولا يحبني احد. ثم يبدأ بالبكاء وهذا يؤلمها كثيرًا.

في هذا الصدد قال الطبيب النفساني ان الطفل المنبوذ من رفاقه حالة تستدعي القلق في الحقيقة، وتتطلب من الوالدين الاهتمام الكبير. فالالام التي يشعر بها المنبوذ من رفاقه ليست من النوع الذي يمكن نسيانه بسهولة، فهي تنسحب بأثارها حتى مرحلة متأخرة من البلوغ، وربما استمر تأثيرها عشرات السنين، وفي الواقع فان لدى كل منا، بعض الذكريات من هذا النوع.
لكن ماذا يستطيع الوالدان فعله اذا كان طفلهما يعاني من مثل هذا المشكلة الاجتماعية او عاجز عن كسب اصدقاء او ان رفاقه في المدرسة لا يدعونه الى نزهاتهم المشتركة؟

يقول اوسلو ان مثل هذا الوقائع تملأ نفسية الابوين بالحزن واليأس والخوف.وربما كان السبب في رد الفعل القوي هو الاهتمام الاقوى بالطفل. لكن ما يزيد المشكلة سوءًا في مثل هذه الحالة هو ان الطفل ربما يذكّر ابويه بالالام فترة طفولتهما، بالاضافة الى القلق الذي يشعرانه به اتجاه المستقبل، وخاصة اذا استمر الطفل في سلوكه الانزوائي واستمر اصدقاؤه في اهماله. فكلا الابوين لا يريد ان يعاني طفلهما من هذه المرارة.

وبالاضافة الى ذلك، ثمة اتجاه طبيعي لقياس النجاح الاجتماعي لدى الطفل بمدى شعبيته. وذلك يعني بلغة الارقام عدد الاصدقاء لديه والذين يريدون الجلوس الى جانبه في غرفة الصف او ان يلعبوا معه اثناء الفرصة او ان يدعونه الى حفلات عيد ميلادهم. وهنا يعتقد الطبيب النفسي ان هذه الشعبية نعمة مزدوجة، وربما كان اكبر خطر يواجه التازم النفسي للطفل هو احتمال فقدان شعبيته او خسارة اصدقائه.
ومن الامور التي تدعو الى السخرية ان الشعبية الحقيقية غالبا ما تراوغ اولئك الذي يبحثون عنها بالفعل، فان الشعبية لا يجوز ان تكون هدفا بحد ذاته، وانما يجب ان تكون دائما نتيجة عرضية لكيان الفرد بما هو عليه بالفعل.

ومن وجهة نظره فان الثقة بالنفس وتوافر الاصدقاء من حول الطفل افضل دفاع ممكن لمقاومة الكآبة والقلق والخوف ومشاكل الحياة التي لا يمكن تجنبها. فاذا كان الطفل شاعرا بالحزن لانه يشعر بانه غير محبوب وغير شعبي فلا يفيد ان تقول له امه هذا لا يهم فسوف تكون في وضع جيد خلال عشر سنين عندما تكبر، لان القضية الاجتماعية مهمة واذا بدء الطفل بالانزواء سوف يزداد ذلك مع الوقت.
لكن ما هو الحل؟ حسب قول الطبيب النفساني فان الطفل في هذا الحالة بحاجة ماسة الى الحب والدعم والتشجيع المعنوي المدروس ، وهذا ما يساعده على معاينة عواطفه والتعبير عنها، كما ان ذلك يساعده على الانتقال من مرحلة الطفولة ومع استمرار الارتياح النفسي لديه وثقته بنفسه.
واعطى بعض النصائح والارشادات للوالدين حول كيفية تعاملها، وبالاخص للام لانها دائما ما تكون مع طفلها.
- كوني صبورة مع طفلك ولا تشعري بالخوف اذا استغرق استقلاله عنك وقتا اكثر من اللازم، او حتى اذا تاخر في الشعور بوجود الاطفال الاخرين في غرفة، او في الانضمام اليهم، فان الطفل الذي يتسم بالبط ء في الانسجام الودي مع الاخرين قد يكون افضل من الطفل الذي يندفع الى اللعب مع كل واحد بدون تمييز.

-لا تلاحقي طفلك بالاسئلة والتحقيقات، مثل هل اصبح لك اصدقاء اليوم، او هل احبك زملاؤك اليوم. وهل يحبك المعلم؟
فان مثل هذه الاسئلة تربك الطفل وقد تضعف ثقته بنفسه، او تدمر العفوية التي تعتبر من السمات الاساسية لتشكيل الصداقة. فثمن خيط رفيع بين المساعدة والتدخل، لذا يجب ان تظهري ثقتك بقدراته على حل مشاكله الاجتماعية ، فبعد ان تقولي له انا متعاطفة معك في سعيك للعثور الى اصدقاء، يجب ان تضيفي ايضا القول وواثقة انك قادر على حل مشكلتك بنفسك.
- اذا كان لطفلك صديق عزيز عليه، فلا تسمحي له ان يمضي كل اوقاته معه، بل حاول ان تفتحي له مجالات التعرف الى اصدقاء اخرين.
- شجعي طفلك على دعوة رفاقه الى المنزل ايام العطل ليلعبوا معا، وشجيعه على زيارتهم ايضا.
- شجعي طفلك للقيام بالمبادرات الاجتماعية.
- لا تحاول ان تثيري في نفس طفلك الشعور الحاد بالتنافس الشديد مع اترابه، وخاصة في مجال النجاح او التفوق على زملائه، فاذا كان يجب كرة القدم وخسر في المباراة، على الاب ان لا يوبخه على ادائه الضعيف فان مثل هذا الاب يضرب مثلا سيئا يتنافى مع الروح الرياضية التي يجب ان يتسم بها الطفل مع رفاقه.
- لكن ماذا لو كان الطفل لا يحب الرياضة او عاجز عن ممارستها فعلا؟ على الوالدين ان يتذكرا في هذا المجال بعض المهارات الاخرى التي تنقص الطفل ويكون قدرا على تعلمها مثل السباحة او العاب اخرى.
- وعلى صعيد الملابس لا داعي لان يتفرد الطفل عن الاخرين، فاذا كان جميع رفاقه يلبسون ملابس عادية فلا داعي لان يصر الاهل على ارتدائه ملابس فخمة، والحذار من ان يلبس وسط اترابه المتوسطي الحال اخر الصرعات لانه سيكون شاذا عنهم بشكل جذري، اذ تشير الكثير من الدراسات الى ان الاطفال الذين يختلفون عن رفاقهم كليا يصابون بخيبة امل ناجمة عن شعور زملائهم بالنفور منهم دائما.






رد مع اقتباس
 

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
آنعـزال, الطفل, حيــآته, يؤثـر, علي

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الاعتناء بفروة رأس الطفل , معالجة قشرة فروة رأس الطفل الرضيع , قشرة فروة رأس الرضيع , طرق الاعتناء معلمة فيزياء منارة الأسرة 10 11-18-2011 12:47 AM
فن ايقاظ الطفل.. صبا نجدالتغلبيه منارة الأسرة 19 11-01-2011 01:34 AM
كيف تتعامل مع الطفل إذا سرق؟ يكفي هجر منارة الأسرة 16 09-17-2011 05:41 AM
تربية الطفل _ تعليم الطفل ابو مالك المنارة الإسلامية 4 03-31-2010 01:49 PM
كيف اسلم هذا الطفل؟ جميل الخالدي المنارة الإسلامية 13 05-19-2009 12:52 AM

ترتيب الموقع عالميا
     

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML  PHP  INFO GZ Site_Map SITMAP SITMAP2 TAGS DIRECTORY


الساعة الآن 12:50 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
جميع الحقوق والخصوصية محفوظة لمنارات الرياضيات والعلوم التعليمية

جميع الحقوق محفوظه لمنارات الرياضيات والعلوم

تصميم ماكس 7 لخدمات التصميم